رابطة المتحكمين بالاحلام من كل مكان في الوطن العربي والعالم هنا يتم نقاش وتعلم تقنيات التحكم بالاحلام حتى تصبح محترف معنا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفعيل الشاكرات + خصائص كل شاكرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله المحاميد
المشرفون
المشرفون


عدد المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 29/10/2012
العمر : 19
الموقع : عمان

مُساهمةموضوع: تفعيل الشاكرات + خصائص كل شاكرا   الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:32 pm

مسار الأيض والتحول في الطاقة لجسم الانسان :
الطاقة المتدفقة عبر : ـ الشاكرات ـ المسارات ونقاطها ـ الجهاز العصبي ـ الجهاز الافرازي ـ الدم ـ خلايا الدماغ للجسم
شاكرة الجذر : تعلمنا أن العالم ليس آمناً وأن علينا الصراع من أجل البقاء ، وأن بداخلنا طفل مسؤولين عنه منذ زمنبعيد ، وأن هذا الطفل يريد أن يوضع في موضعه السليم من العظمة
شاكرة الجذع ـ السرة : حقيقة أن الوفرة داخل العمل ، الجنس تركتنا القوى المقدسة معه على الأرض لنبقى على تماس مع أرواحنا ،حيث من خلاله نصل إلى خبرة المحبة الجسدية العليا الممكنة ، عملية الترك هي واحدة من أهم أنواع التفريق الوصول لصحة هذه الشاكرة تجعل منا أقوياء وخلاقين حقيقيين
بداخل كل منا ثنائية الذكورة والأنوثة ، وعميلة رفض أي من أقطاب هذه الثنائية تسبب لنا خللاً كبيراً في حياتنا
هذا المركز من الطاقة يمكن أن يتأثر بأحداث ماضية لم يتم حلها بعد ، وكذلك سوء فهم المال يؤثر عليها ، حيث عندما يبيع بعض الناس أنفسهم بطرق مختلفة لقاء الحصول على المال أو الشهرة ، او تجاهلهم لقلوبهم وأرواحهم عند اتخاذ قرارات خاصة بحياتهم
قوتك كلها في داخلك ن ولكن عليك تقبلها والتوقف عن تخويفها
وبخلاصة : عندما تمتلك نفسك وانسانيتك وعلاقاتك وحياتك ، تستطيع التحرك لزيادة فعالية طاقة هذه الشاكرة
شاكرة الضفيرة الشمسية :
هذه الشاكرة تعمل لتطوير الشخصية واحترام النفس والقرارات المتعلقة بالمسؤولية الشخصية ، وهي مصدر الغريزة والمشاعر المحبطة ، وهي تطلب منا التحرك بعيداً في أفكارنا
الاغلاقات في هذه الشاكرة تتطور عندما يتخذ الشخص قرارات مبنية على الخوف
شاكرة القلب :
وهي هامة جداً ، حيث توصل بين السمات الأرضية والمقدس ، فالشاكرات الثلاث السابقة تعمل بسمات أرضية أما الثلاث العليا في تعمل بالسمات القدسية العليا
شاكرة القلب هي مكان القوة الطبيعي للوجود الانساني ، المحبة هي حالة الروح الطبيعية ، وهذا ههو سبب عدم استمرارية البقاء لأي شيء بدون الحب ، الحب الذي تمثله هذه الشاكرة هو الحب المقدس والغير مشروط
القوة الأخرى التي تأتي من هذه الشاكرة هي قوة التسامح
شاكرة الحلق :
تمثل القوة الكاملة ، التعبير عن النفس ، اتباع أحلامنا والثقة بالحياة ، هذه كلها أجزاء من طاقة هذه الشاكرة ، أنت لست بجسد ، أنت روح ، والروح هي أنت ، اختيارك لهذه الرحلة على الأرض هو لسبب محدد ، لغرض لكي تختبر وتتمتع بكل أشكال الفرح في الحياة وبكافة الطرق الممكنة
إرادتك الحرة تجعلك قادراً على اتباع ما تختاره بنفسك من مسارات ، وهي تعمل على تطوير إرادة القوة فيك ، وأول خطوة هي أن يكون لك قوة إرادة مسؤولاً ومعبراً عنها ، بدل أن تعتمد على الاخرين في ذلك
ضعف التطور في هذه الشاكرة يسمح للخوف بدخول إرادتك وتعبيرك عن ذاتك ، كذلك هي شاكرة الثقة المطلوبة كي نثق بان روحنا سوف تثبت الخطوة التالية على طريق الخطوة خطوة في المسار الذي اخترنا الولوج فيه
أن نصل للنجوم ، أن نعبر عن أنفسنا ، فقط بالنوايا ، ولكن لنكن واثقين وثابتين في تعبيراتنا حول ماذا نريد أن نفعل في اللحظة الحالية ، لنثق دائماً بأن اللحظة الحالية هي الأنسب للوصول إلى كل الخيارات
شاكرة العين الثالثة :
حقيقة الذكاء والتطور الذاتي والحدس والروحانية الداخلية ورؤية الصورة الأشمل ، هي كلها من فعاليات هذا المركز الطاقي ، العقل ليس محتوياً فقط على الدماغ ، إنه في كل الجسم وخلف كل شيء ، إنه غير محدود مثل الروح ، العقل والدماغ شيئان منفصلان
التطور البطيء لهذه الشاكرة سببه المعتقدات المزيفة عن النفس ، والخوف من المفاهيم الغير حقيقية
الرحلة للنفس الداخلية هي رحلة غير محدودة لأننا موجودات غير محدودة ، الطريق للتعامل مع الحكمة الداخلية هي في أن نعيش في اللحظة الحالية ، الحكمة الداخلية تحاكينا باستمرار وببساطة ، ونحن لا نسمعها عندما نترك عقلنا يعيش بالاهتمامات لما مضى ولما سوف يأتي ، لتكن في الحاضر بانتباه وتيقظ وبانفتاح عقلي كي تستطيع تسلم الصور من أماكن لم تتعود على استعمالها والاستقبال منها، مثل الأحلام والحدس ورموز ومصادر أخرى
الحكمة الداخلية تأتينا بالجديد وبما هو آت وليس بما مضى ، وتجلب في ثناياها حكمة القياس خلف الواحد ، الواحد الذي لا يقاس من خلال أدوات المعرفة العادية ، والذي لا يمكن الوصول اليه من خلال حواسنا الخمسة
شاكرة التاج :
هذا المركز من الطاقة هو كل ما يربطنا بالروح ، يربطنا باستمرار وبثبات مع نفسناالحقيقية
أرواحنا أبدية ، العيش في اللحظة الحالية يضعنا على تماس مع أرواحنا ، الآن هي اللحظة الأبدية ، كل شيء يحدث لنا في الحياة هو في اللحظة الحالية ، عندما نكون مالئين عقلنا بما يخص الماضي والمستقبل ، نكون قد نسينا الآن ، وبذلك تبتعد روحنا ونبتعد عن روحنا وحياتنا ، وبذلك أيضاً نفقد قدراً هائلاً من القوة والالهام ، لنوقف التعامل مع ذكريات الماضي والتخوفات والخطط للمستقبل ، لأن معظم الأفكار هي ليست أفكاراً على الاطلاق ، إنها صور تضليل ، البشر قادرون فقط الآن على تعلم كيفية استعمال عقولهم ، أفكارنا التي نحملها هي بمعظمها ذكريات مشوشة نحاول أن نجعلها أفكاراً
هناك طريقة واحدة لتسكين العقل ، هي في التأمل الذي يتم ببساطة عندما نقرر أن ننتبه لأنفسنا ، لنجد أنفسنا في النهاية أننا لسنا عقولنا، ، أننا خلف عقولنا، وأن هذا العقل أداة لنا وليس سيداً علينا





التمارين الروحية لتفعيل نشاط مراكز الطاقة في الجسم - الشاكرات






مظاهر الروح الخليلة : شريك في الكراهية ، شريك في المحبة ، الوحدة الوحيدة

هناك مجموعة مباديء للعلاقة الروحية علينا أن نفهمها ونستوعبها جيداً :
روحنا تساعدنا أن يصبح حبنا حباً مقدساً ، وأن نخلق الفرح في كل لحظة ، وأن نرببط بحقيقتنا

وتوجد فينا الشجاعة لنصبح أصحاب مصيرنا ، والقدرة على التعلم على الثقة الغير مشروطة بأنفسنا ، والعيش لأهدافنا في الحياة ، وتشكيل الوفرة لحياتنا ، وفي أن نكون قنوات نظيفة للاتصال مع الله الخالق الأعظم ، وفي جعل حياتنا مليئة بالابتسامة والفرح ، وفي أن نكون طيبين ومثاليين ، وفي أن نتعلم الشكر والامتنان ، وفي الكيفية للوصول إلى التوازن في كل حياتنا ، حيث أن التواصل يصنع في مستوياتنا الأعلى ـ وكذلك على الفهم لديناميكية العلاقات الروحية
السماء تبارك الأرض ـ لمعرفة حقيقة عمل الجنس الروحي عند المحبين الحقيقيين ـ عليهم أن يعلموا أن الجنس هو هبة وهدية السماء إلى الأرض ، ولنعرف أن الرقم العربي 69 يرمز إلى الجنس

علينا أن نتعرف علىالكيفية لتدخل بالتناغم في العلاقة مع الروح الخليلية لتحقيق :




البراعة الفردية ، السلامة ، الأهتمام ، المزاج المحب ، الاعتماد على الذات ، الاستقلال ، القدرة المعلوماتية ، القدرة على العمل الاستثماري ، التكامل ، العمل المؤسساتي ، تشكيل المواقف ، الحركية للممارسات والأفعال


وفيما يلي توضيح لعمل كل مركز من مراكز الطاقة الأساسية في الجسم :

التبعية بدل الاعتماد ـ شاكرة الجذر
الإنقاذ بدل الاستقلال ـ شاكرة الصرة
الرقابة بدل المحبة ـ شاكرة الضفيرة الشمسية
الأنانية بدل الاستثمار ـ شاكرة القلب
التلاعب بدل السلامة ـ شاكرة الحلق
الأمان بدل المعلومات ـ شاكرة العين الثالثة
الانفصال بدل التكامل ـ شاكرة التاج






جذب الروح ـ شاكرة الجذر ـ قم بالعمل الداخلي بعلاقة متكافئة :

هدف التمرين للوصول لرضا الآخرين الذين تركونا بدون مشاهدتهم أو الحديث معهم ، يسمح لك هذا التمرين في التعبير عن كل ما تريد قوله للآخرين مرة واحدة والى الأبد ، وبذلك تتخلص من الطاقة العالقة وتنثرها في الكون ، حيث أننا في مستوى الطاقة النقية كلنا واحد ، ستشعر بأحاسيس الاقتراب والسلام مع الآخرين
مستلزمات التمرين : ولاعة ، ورقة بيضاء ، قلم
خطوات التمرين :
1-رسم دائرة بوسط الورقة ، كن بوضع مريح ، اغمض عينيك وخذ عدة أنفاس عميقة ـ 3 دقائق ـ
2-اكتب كل ما تريده وتتمناه للشخص وما تعتقد به عنه وما تشعر أنك تريد أن تعلمه به
3-اكتب حتى تشعر أنك استوفيت الصورة التي تريد نقلها له لتكون الكتابة خارج الدائرة التي رسمتها على الورقة كي تؤشر للاوعي أنك فعلا جاهز لوضع الماضي خلف ظهرك
4-احرق الورقة تماماً ، وبذلك تأكد أن كل شيء تضمنته الرسالة قد وصل لصاحبه تماماً وفهمه تماماً
5-اغمض عينيك ثانية وتخيل أنك تقابل الشخص نفسه وقل له : أنا نسيتك وأتحرك للحياة بدونك ، وإذا تذكرت شيئاًً لم تقله في الرسالة ، قله الآن في الفرصة الأخيرة ثم انهي بالقول : مع السلامة



تمرين شاكرة الصرة ـ العجز : للتخلص من الأفكار المترددة داخل أنفسنا

الخطوات :
1-تنفس بعمق حتى الاسترخاء التام والراحة بالوضعية التي تختارها ـ 3 دقائق ـ
2-اغمض عينيك واسال روح الكون التي تحبك وتحميك وتهديك لأن تكون فوق كتفيك ، اطلب منها أن تساعدك في وضع قائمة من 33 سبب لعدم قدرتك على التوحد مع روحك
3-بعدها افتح عيونك وابدأ بالكتابة ، اكتب كل ما يأتي بدون تردد أو اطلاق أحكام أو تعليقات
4-استمر بالكتابة حتى تصل ل 33 سبب ، وأقل منها لا يعمل به
5-إذا شعرت بحاجة اللاوعي كي يضع شيئاً ، اطلب من الملائكة التعامل معه ، واجعل اللاوعي يمدك بمزيد من الصور الجذابة للأسباب التي تستحسنها للتوحد مع روحك ، ولتكن هذه الصور حبية ومفرحة ، وهذا سيسكن اللاوعي ويجعله لا يقاوم الوصول لنهاية التمرين
6-عند الانتهاء ، اعد الكتابة للأسباب بخط واضح وكبير على ورق مناسب واجعلها أمامك في مخدعك باستمرار بحيث تقوم بقراءتها يومياً قبل النوم ، واطلب أن ترى خلال نومك أحلاماً وفي صحوتك الكيفية لتنظيم العلاقة مع روحك ، تقبل وآمن بأن التوحد مع روحك سيتم حتماً



لتكون من يعجبك ـ شاكرة الضفيرة الشمسية

الهدف : لاستكشاف المكان الذي أنت وروحك تأخذانه في الكون ، ولتجد شريكك الحقيقي في الكون إليك ما يجب فعله أولا :
1-يجب أن تكون صادقاً للإجابة على هذا السؤال : هل أنت فعلاًً تريد معرفة من هو حقيقة شريكك في هذا الكون ؟؟ فقط مطلوب وضوح النية لبناء أسس السلامة الشخصية ليتشكل المفتاح الذي سيجعل الباب مفتوحاً لمعرفة حقيقة من أنت وروحك حقيقة ، وماذا تكونون
2-اسأل وستجاب ، أنت روح مقدسة ، قبس من الله أتت للأرض لتأتي بالخبرة ، وفي داخلك كل شيء تريد معرفته
3-السماء هي ما يبدو مرتاحاًً ، عليك اتخاذ الوضعية المناسبة للاسترخاء والراحة
4-نفذ التمرين في مكان هادئ بحيث تكون بعيداً عن الاضطراب للدخول في الجلسة ، ويجب أن لا تزيد فترة الجلسة عن 15 دقيقة ، استعمل المنبه لذلك
كيفية تنفيذ التمرين :
1-تنفس بعمق وانتعاش لحين الشعور بالاسترخاء والراحة ـ 3 دقائق
2-اغلق عيونك وتصور مرآة كبيرة على شاشة عقلك ، تخيل نفسك تمشي باتجاهها ، أنت لوحدك تماماً وكل ما تراه هو نفسك والمرآة السحرية
3- انظر للمرآة واطلب أن ترى صورة نفسك وروحك ، اطلب لترى كم أنت وقرينك متصلين ، ركز أن ترى الصورة بوضوح لنفسك ولشريكك ، ربما ترى خيطاً يربط قلبيكما وشيئا آخر في يدك يرمز لدورك في الكون
4-اطلب كيف يمكنك أن تصبح ما تتمنى أن تكون ، خاصة ما تحتاج للتعلم للتوحد مع قرينك ، اطلب أن يكون كل شيء واضح لك في هذا الدرس ،
5-اطلب تدعيم الصورة بالصوت لتكون حقيقية حتى تفهمها تماماًًً لكيفية التوحد مع قرينك واطلب التسهيل للفهم الأكثر حتى يمكنك تنفيذها بالسرعة والسهولة الممكنة
6-إذا لم تفهم أهمية ما ترى ، اطلب من نفسك العليا ، وأدلائك وأي خدم آخرين في الكون ليرونك أكثر ، ابق على طلباتك للمزيد من التفاصيل عن الصور التي تراها حتى تستطيع فهمها تماماً



فعل العمل الداخلي مع القرين ـ شاكرة القلب

1-اجري الاتصال بالروح :
2-تعلم عن قرينك
3-وضح علاقات القرين
4-وضح العلاقة التبادلية
5-انفتح للحياة
6-إزالة المقاومة الداخلية
7-اطلب قرينك ليدخل في حياتك



تنفيذ الأعمال الخارجية بتحضير نفسك ـ شاكرة الحلق

هدف التمرين هو التعامل مع الآخرين بشكل مريح ، وتنفيذه بمرحلتين : تثبيت القلب ، والاتصال الكلامي
تثبيت القلب يتم من خلال خطوتين تأخذان 10 دقائق يومياً ، وهذه ال10 دقائق ستغير لك حياتك للأفضل وستكون الاستثمار الأفضل لنفسك مدى الحياة :
- في الصباح عند الاستيقاظ ،وفي المساء قبل النوم ، املأ نفسك بالحب من خلال الخطوات التالية :
1-ضع أطراف أصابعك لكلتا يديك على قلبك في وسط صدرك مباشرة
2-اغمض عيونك وتخيل بان جسمك امتلأ بنور الهي ذهبي للشفاء
3-شاهد واستمع واشعر وتذوق وشم واعرف أن محبة الله تتدفق عليك كمثل الماء في الكأس
4-عندما تمتلئ تماماً بالمحبة قل لنفسك : أنا أستلم المحبة ، أنا أعطي المحبة ، أنا كائن محبة
5-اضغط بأطراف أصابعك على قلبك لبضع ثواني ، وبذلك تثبت هذا الحب بداخلك
6-أنت الآن قمت بتثبيت نفسك بالحب ، اعلم أن هذا الحب أصبح بمتناول يديك وكيقما تشاء
خلال اليوم ، عندما تكون الأشياء صعبة ، وعندما تشعر بالحاجة للحب ، كل ما عليك القيام به هو : أن تضع أطراف أصابعك على قلبك ( يمكن التظاهر للمرأة باللعب بعقدها والرجل باللعب بربطة عنقه ) ، اضغطهما بلطف فوق القلب مع النية للاتصال بمثبت القلب ، خذ بعض الثواني لتشعر بالحب يغمرك ثم ارفع أصابعك وعد لعملك

كيف يتم الاتصال الكلامي :
حينما تثبت في المحبة ، تكون مستعداً للكلام مع الآخرين بطريقة الربط التي تريك أنك المناسب لهم كمخلوق الهي كما هم :
1-خلال النهار ، ولأي شخص تقابله سواء تحدثت معه أو لا ، قل بصمت لنفسك أحب هذه الروح ، كذلك في المرآة ، محبة الروح ليست شخصية ولا رومانسية ، تستطيع ان تحب روح شخص آخر برغم كراهيتك له ، وذلك بسبب أن روحه هي جزء المحبة فيه
2-بينما تتحدث مع شخص آخر ، تراجع قليلاً وجرب عمل أشياء ، هذا يؤسس اتصال قلبي بينكما ، الهدف هنا ليس التلاعب أو مراقبة الآخر ، انه ببساطة لتقبل واحترام الآخر من مكان المحبة
3-بعدها اظهر تعاطفك مع الآخر ، والتعاطف لا يأتي فقط من الكلام ، ولكن كيف تقوله ، وخلفية الحديث عنه ، وكيف ترى الاحترام بالقول والفعل ، عندما تصبح هذه الحركة منك شبه عادة ، تكون قد استحضرت ثقة العالم فيك




التظهير من الذبذبات العليا الممكنة : شاكرة العين الثالثة :

هذا التمرين يمكنك من تنظيم أحلامك في درجاتها العليا الممكنة ، حيث الكون الذي تثق به سيجلب لك الشخص المناسب من خلال فتح نفسك للكون بكل احتمالاته ،
التحضير : التحضير برعاية هو المفتاح لنجاح هذا التمرين :
1-اطلب وسيجاب طلبك : لانك روح مقدسة وقبس من نور الله جاء للأرض للاختبار وبداخلك معرفة كل شيء تحتاج معرفته ، ومن خلال إحاطتك بالضروريات اللازمة لاحتمالات الكون ، فأنت أصبحت بشكل عام مفتوحاً على نفسك العليا
2-كن منفتحاً على خليلك : إذا كنت فعلاً تريد الكون لكي ينظم مطالبك الرومانسية للحد الأعلى من التناغم ، عندها كن منفتحاً لتساعد كي تعطى ، وإذا كانت مطالبك تفاصيل كثيرة ، عندها حدد ماذا تريد من الكون بتمعن واختصار وتحديد
3-نفذ هذا التمرين في مكان هادئ بعيداً عن أي اضطراب كي تدخل الجلسة ، وهذا يجب أن لا تزيد مدة الجلسة عن 10 دقائق ، حدد ذلك بواسطة ساعة منبه
كيف تنفذ التمرين :
1-أخذ تنفسات عميقة للاسترخاء والراحة ـ 3 دقائق
2-اغمض عينيك وقل للكون بصمت : أنا مسلم بتوضيحات أهدافي في العلاقة الروحية والتربوية والحبية إلى الدرجة العليا الممكنة من التناغم بكل ثقة وصدق في أن يتولى الكون بالقيام بكل ما هو عالياً في الجودة لكل اهتماماتي ، ليكن كذلك ليكن كذلك ، ضع العواطف بالقدر الأعلى الممكن لأن عمق اهتمامك هو ما يجعل الأمر يعمل ، فبقدر اهتمامك للأمر بقدر ما تحصل على النتائج
3-بعد أن تقوم بهذه المهمة ، أرسل بعض الصور عن سعادتك وفرحك في خلق الكون لهذا التظهير ، تخيل كم هي سعادتك وسعادة من معك ، شاهد نفسك تقبل وتحضن وتعانق مع الفرح والسعادة
4-ركز فقط على الصورة الكبرى لأهدافك ، واختم بتعبئة اهتماماتك بالنوايا التي تسمح للكون في تعبئة التفاصيل ، ثم قل بصوت عالي ليكن كذلك ليكن كذلك




الاصطفاف مع القرين ـ شاكرة التاج :
هدف التمرين : ربط الطاقة الخاصة بك مع القرين ، التي من خلالها تستطيع جعل العلاقة حقيقية في الداخل ، وبذلك ستتضح في الحقيقة الخارجية
التحضير للتمرين :
1-مكان لتمضي هادئاً فيه ل 10 ـ 15 دقيقة
2-التمرين يحتاج للوقوف أو الاستلقاء على الأرض ، وفاعليته أقل في حال الجلوس لأنه يتطلب استقامة كاملة للجسم مع الراحة التامة خلال كل الوقت
3-كن صبوراً تماماً مع نفسك خلال كل الوقت ، العلاقة مع القرين تأخذ وقتاً لتظهيرها في الحقيقة الخارجية ،
كيفية أداء التمرين :
1-اغلق العيون وضع انتباهك على شاشة مخيلتك الداخلية ، شاهد جسمك بواسطة عين عقلك ليظهر يستحم بالنور الذهبي والأبيض ، هذه روح جسمك الذي يدركه خليلك
2-ليس من حاجة لتتصور كيف ينظر خليلك للتمرين ، فقط تخيل أنه يقف أمامك ، هذا التمرين سيربط كل شاكرات الطاقة الخاصة بك مع شاكرات الخليل بواسطة حبال طاقة من هذه الشاكرات إلى مركز جسمك ، لتخرج لقلبك ثم لخليلك
3-تخيل خيط قوي وغير قابل للكسر من النور الشافي يمتد من شاكرة التاج في أعلى رأسك ويتجول ثم يربطك مباشرة لخليلك الموجود أمامك
4-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة العين الثالثة ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
5-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة الحلق ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
6-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة القلب ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
7-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة الضفيرة الشمسية ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
8-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة العجز ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
9-تخيل خيط من النور يتمدد من شاكرة الجذر ليتجول للأعلى ويربطك مباشرة إلى خيط شفاء أنت أسسته من قبل بينك وبين خليلك
10-عندما يتم الانتهاء من الربط ، سيصبح هناك خط لطاقة واحدة آتياً من كل شاكرة وممزوجاً بالطاقة العظيمة آلاتية من قلبك المتصلة بقلب خليلك ، جوهرياً الخط لخليلك أصبح مفتوحاً وأنت أصبحت مستعداً لاعادة التوحد


مفتاح تناغم العلاقة مع الخليل :
1-التناغم بالمعتقدات ـ شاكرة التاج
2-التناغم المالي ـ شاكرة العين الثالثة
3-تناغم الاتصالات ـ شاكرة الحلق
4-التناغم الرومانسي ـ شاكرة القلب
5-تناغم العلاقات ـ شاكرة الضفيرة الشمسية
6-التناغم العائلي ـ شاركة العجز ( السرة )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MotazZaghloul
المؤسس
المؤسس
avatar

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 29/10/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الشاكرات + خصائص كل شاكرا   الإثنين أكتوبر 29, 2012 2:34 pm

Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://luciddreams.mountada.net
 
تفعيل الشاكرات + خصائص كل شاكرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التحكم بالأحلامLucid Dreams Forum :: منتدى علوم الطاقه المختلفه :: منتدى علوم الطاقه والتشاكرات-
انتقل الى: